google.com, pub-9994614322377691, DIRECT, f08c47fec0942fa0

د علام : مركز الإرشاد الزواجي بدار الإفتاء يعمل على احتواء المشكلات الأسرية

كتب – محروس سليم :

قال فضيلة مفتي الجمهورية  أن الرسول صلى الله عليه وسلم، حث الشباب على أن يكونوا أقوياء في العقيدة، أقوياء في البنيان، أقوياء في العمل، حيث قال: “الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ”. غير أنه عليه الصلاة والسلام نبَّه إلى أن القوة ليست بقوة البنيان فقط، ولكنها قوة السيطرة على النفس والتحكم في طبائعها، فقال: “لَيْسَ الشَّدِيدُ بِالصُّرَعَةِ، إِنَّمَا الشَّدِيدُ الَّذِى يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الْغَضَبِ”. وبهذا عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم على إعداد الشباب وبناء شخصيتهم القوية؛ ليكون الشباب مهيئًا لحمل الرسالة، وأقدر على تحمل المسئولية، وأكثر التزامًا بمبادئ الإسلام.

وحول الأسرة المصرية وحمايتها قال فضيلة المفتي: “تنبهنا في دار الإفتاء إلى خطر الطلاق المبكر؛ لذلك أنجزنا جملةً من المبادرات لعلاج هذه الظاهرة، منها دورات المقبلين على الزواج، وهذه الدورات لا تغطي الجانب الشرعي فقط، ولكن يدخل فيها الجانب النفسي والاجتماعي، ونتعاون أيضًا مع الوزرات المعنية مثل مبادرة مودة في وزارة التضامن”.

وأضاف أنه في إطار الطلاق نفسه وجدنا إشكالات في الأسرة، ففتحنا مركز الإرشاد الزواجي، وهناك لجنة مشتركة من الطب النفسي والمتخصص في الشريعة وغيرها من الجوانب، ونجحنا في دار الإفتاء في احتواء الكثير من المشكلات الأسرية.

 

عن website

شاهد أيضاً

أسرار ليلة النصف من شعبان وفضلها العظيم

لا شك أن هناك الكثير من الأمور الخفية عن هذه الليلة المباركة . فقد يكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *