google.com, pub-9994614322377691, DIRECT, f08c47fec0942fa0
الشريف مبروك جودة الجوايدي
الشريف مبروك جودة الجوايدي

مبروك جودة يكتب ـ حتى لا تذبل زهوركم :

المجتمع السليم إجتماعيا ونفسيا ، هو المجتمع الذى يؤدى كل فرد فيه المطلوب منه ، تجاه نفسه وتجاه أسرته ومجتمعه .

هو المجتمع الخالى من الأنانية ، هو المجتمع الذى يحوى قدر كبير من الإيثار ، وقدر أقل من الأنانية .

إن آفة البشر وسبب تعاستهم من وجهة نظرى ، هو أنانيتهم وقلة إيثارهم فى معاملاتهم ، وللأنانية أشكال متعددة فى حياتنا ، أشدها هى تلك التى تغلف علاقات البشر بعضهم ببعض .

فهب ان هناك صديقين محبين لبعضهما ، ونجد أحدهم يهتم بالآخر وبتفاصيله ، وبشؤونه ومصالحه ، سنجده مثلا يحرص على نفسية صديقه ، وعمل صديقه وراحة صديقه.

ومع تكرار هذا الإيثار وهذا الحرص وحبه لصديقه ، إن لم يجد نفس القدر من المحبه والإيثار ، إن لم يجد نفس الحرص والإهتمام ، يصبح هذا الشعور بالإيثار لصديقه ،شعور مؤذى ، وبشكل مؤلم .

ومع تكرار هذا الألم ، سيسعى هذا الشخص تلقائيا لتخفيف هذا الإهتمام ، وهذا الإيثار ليس لأنه لم يعد يحب صديقه .. لا.

إنما رغبة منه فى تقليل الألم الذى يشعر به من عاطفته النبيله تجاه صديقه ، وتجاه من يحب .

لذلك نصيحتى ارووا علاقاتكم وزهوركم وورودكم بالإهتمام وبالإيثار ، ولا تكن أنانى ، فقد تحرم نفسك من إهتمام وحب وإيثار لصديق ومحب لك ، بسبب ايثارك للأخرين او إيثارك لعملك أو برودك فى تلقى هذا الإهتمام ، أو إحساسك بأنك ضمنت هذا الإهتمام ، فبالتالى لم تعد تهتم أو تبادله الإيثار والإهتمام .

أرجوكم .. لا تحرموا أنفسكم من أن تسود المحبه بينكم ، والإيثار والإهتمام ببعض تصرفات تبدوا غبيه ، والأغبى هنا هو محاولاتنا تبرير هذا البرود أو عدم الإهتمام ، بأشياء العذر فيها أقبح من الذنب ، لا تهملوا ورودكم بل أسقوها بالإهتمام والمحبه .

أحبكم الله

بقلم ـ الشريف مبروك جودة

أمين عام مجلس قبيلة السادة الجوايدة الأشراف

عن website

شاهد أيضاً

الشريف مبروك جودة الجوايدي

المتشيعين من أهل السنة .. بقلم ـ مبروك جودة الجوايدي

بقلم ـ مبروك جوده : من الأمور التي يرتكز عليها الشيعة خاصة الروافض منهم هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *